دولار دمشق

14900

دولار حلب

15000

دولار إدلب

15100

يورو دمشق

16092

يورو حلب

16145

حوالات المركزي

12700

اونصة ذهب

2022.50

ذهب 21

847661

الانقلاب الروسي يرفع سعر الدولار

الانقلاب الروسي يرفع سعر الدولار

استيقظت روسيا اليوم على محاولة انقلاب ضد القوات العسكرية الروسية في البلاد من قبل قوات فاغنر التي تم تكوينها في عام 2014 من قبل يفغيني بريغوجين، وخلال ساعات قليلة فقط، تطورت الاحداث بشكل متسارع لتخرج عن سيطرة روسيا وقوتها العسكرية، ليبدأ العالم في على الفور في التساؤل حول التأثيرات الاقتصادية على هذا الانقلاب، وهل حقاً سيؤدي الانقلاب الروسي إلى رفع سعر الدولار عالمياً.

تحذيرات خطيرة حول أوضاع الطاقة والغذاء

كثرت المخاوف حول التبعات الاقتصادية التي من الممكن أن يشهدها العالم خلال الأيام القادمة على أثر الانقلاب الروسي، حيث حذرت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها بأن تفاقم الأوضاع في روسيا وأوكرانيا سيكون له العديد من التبعات السلبية على الأمن والسلم الدوليين، كما أنه سيؤثر على إمدادات الغذاء والطاقة، التي تأثرت بشكل كبير منذ بدء الأزمة الروسية الأوكرانية.

وكانت الدول الغربية قد بدأت بفرض مجموعة من العقوبات على صادرات روسيا، والتي تعتبر ثاني أكبر مصدر للخام في العالم من الطاقة منذ أن قرر بوتين القيام باقتحام أوكرانيا في شهر فبراير شباط من العام الماضي.

وقد تضمنت هذه العقوبات حظر واردات النفط الخام الروسية التي يتم نقلها بحراً إلى الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى فرض حظر على المنتجات النفطية المكررة.

هل سيؤدي الانقلاب الروسي إلى رفع سعر الدولار عالمياً

واليوم وبعد انتشار خبر الانقلاب العسكري الحاصل في روسيا، بدأ العديد من المحللين الاقتصاديين في التساؤل حول تأثير هذا الانقلاب على الوضع الاقتصادي العالمي.

حيث من الممكن أن يؤدي الانقلاب الروسي إلى ارتفاع في سعر الدولار الأمريكي نظراً إلى أن نسب الإقبال على شرائه ستزداد مع الأيام القادمة، مما قد يجعله يصل إلى مستويات عالية، وسط توقعات بانهيار الاقتصاد الروسي في حال نجاح هذا الانقلاب.

حيث يمكن القول بأن روسيا هي المؤثر الأكبر في انخفاض سعر الدولار منذ مطلع العام الجاري، لكونها تشكل مع الصين القوتين الاقتصاديتين الوحيدتين القادرتين على الحد من الهيمنة الاقتصادية الامريكية على العالم، أثر التعاون الاقتصادي الكبير ما بين البلدين في العديد من المشاريع الاقتصادية العملاقة.

العلاقات الاقتصادية الروسية الصينية

تعتبر روسيا اليوم الشريك التجاري الأسرع نمواً للصين في العالم، فقد أكدت بيانات الإدارة العامة للجمارك الصينية بأن حجم التبادل التجاري بين الصين وروسيا تمكن من تحقيق قفزة نوعية بنسبة 40 في المئة ليصل إلى 93.8 مليار دولار خلال الفترة الممتدة بين يناير كانون الثاني ومايو أيار من العام الجاري.

كما أوضحت البيانات ارتفاع حجم صادرات الصين إلى روسيا لتصل إلى ما يقارب 75.6 في المئة إلى 42.96 مليار دولار بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وتشير التوقعات إلى إمكانية وصول حجم التجارة المتبادلة بين كل من روسيا والصين إلى مئتي مليار دولار مع نهاية العام الجاري، إلا أن هذه التوقعات باتت موضع شك مع الانقلاب الروسي المفاجئ.

اقرأ أيضاً:

هل سيكون قرار رفع سعر الفائدة في تركيا 15% خطوة فعالة نحو الاستقرار المالي

ويمكنكم تحميل تطبيق Syria Exchange من هنا.