دولار دمشق

14900

دولار حلب

15000

دولار إدلب

15100

يورو دمشق

16092

يورو حلب

16145

حوالات المركزي

12700

اونصة ذهب

2022.50

ذهب 21

847661

بنوك دمشق لا تلتزم بمنح حد السحب اليومي وتطلب 3 آلاف ليرة "عمولة سحب"

بنوك دمشق لا تلتزم بمنح حد السحب اليومي وتطلب 3 آلاف ليرة “عمولة سحب”

أكد العديد من أصحاب الحسابات البنكية في بنوك العاصمة دمشق بأن المصارف لا تلتزم بالقرار الذي أصدره مصرف سورية المركزي والذي يتضمن رفع حد السحب اليومي إلى 15 مليون ليرة سورية، حيث إن معظم البنوك وفروعها تعطي الأشخاص الذين يرغبون بالسحب من أرصدتهم مبالغاً “حسب المتوفر” لديها من السيولة.

وكان قد صرح أحد المواطنين وهو من سكان محافظة دمشق بأنه يملك حساباً بنكياً في أحد البنوك الخاصة، وأضاف بأن البنك رفض طلبه بسحب رصيده كاملاً والذي يبلغ 15 مليون ليرة سورية دفعة واحدة، وكانت الحجة هي عدم امتلاك البنك السيولة الكافية لدفع المبلغ بشكل كامل.

وأكمل المواطن قائلاً بأن موظف البنك صرف له مبلغ مليوني ليرة فقط من رصيده، على أن يأتي في اليوم التالي ويستلم المبلغ كامل، أو أن يلجأ إلى سحب رصيده من عدة فروع مقسمة على دفعات في اليوم نفسه حتى اكتمال المبلغ، مشيراً إلى البنك يأخذ عمولة 3000 ليرة سورية عن كل مليون والتي تدعى “عمولة سحب”.

وكان مصرف سوريا المركزي قد أصدر في بداية عام 2023 الجاري تعميماً لجميع المؤسسات المالية المصرفية العاملة في سوريا يقضي برفع حد السحب اليومي النقدي من الحسابات المفتوحة للمواطنين العاديين والاعتباريين إلى 15 مليون ليرة سورية بشكل يومي، وذلك بعد أن كان 5 مليون ليرة في السابق، إلا أن المصارف لم تلتزم بقرار المركزي، وهي تعطي المواطنين حسب السيولة المتوفرة لديها ضاربة بعرض الحائط قرار المركزي.

هل السبب “نقص الكاش” أم أسباب خفية أخرى؟

في وقت سابق، كان مدير أحد فروع المصارف الخاصة في دمشق قد أكد في تصريح له “إن كل بنك يملك كمية كاش معينة”، مضيفاً في كلامه بأن معظم الفروع لا يمكنها أن تقوم بدفع أكثر من مليونين لكل حساب في اليوم الواحد، إلا أنه في بعض الأحيان تحدث بعض الحالات الاستثنائية ويرفع الرقم إلى 10 ملايين للحساب الواحد وذلك يعتمد على حالة الشخص وسبب حاجته للمبلغ سواء كان ذلك للعلاج أو السفر.

ولم تتوقف الأمور عند المليوني ليرة، بل إنه هناك بنوك خاصة لا تعطي أكثر من مليون ليرة للحساب الواحد باليوم الواحد، وهو ما حصل ما أحد المواطنات حيث رفض فرع بنك بيمو في المزة بأن يعطيها أكثر من مليون ليرة دفعة واحدة وذلك مقابل خصم 3 آلاف ليرة “عمولة سحب”.

وأضافت المواطنة بأن الموظفين في فرع بنك بيمو طلبوا منها أن تقوم بالتوجه إلى شركة الهرم (توجد شراكة بينها وبين البنك بما يتعلق بعمليات السحب) حتى تتمكن من سحب كامل رصيدها والذي يبلغ 10 ملايين ليرة دفعة واحدة ولكن ذلك مقابل عمولة تبلغ 7500 ليرة عن كل مليون، أي أن ما يعادل 75 ألف ليرة من رصيدها سيذهب عمولة سحب، وهو ما وصفته على حد قولها “بالسرقة”.

اقرأ أيضاً:

البنك المركزي يرفع سعر صرف الدولار الأمريكي الخاص بالمصارف

يمكنكم تحميل تطبيق Syria Exchange من هنا.