دولار دمشق

14900

دولار حلب

15000

دولار إدلب

15100

يورو دمشق

16092

يورو حلب

16145

حوالات المركزي

12700

اونصة ذهب

2022.50

ذهب 21

847661

أسعار الزيت النباتي في سوريا وصلت إلى أرقام خيالية

أسعار الزيت النباتي في سوريا وصلت إلى أرقام خيالية

مع قدوم شهر رمضان المبارك، فإن المواطن السوري بات يبحث عن العديد من الطرق لتأمين المستلزمات الأساسية للشهر الكريم وسط الارتفاع الكبير الذي تشهده الأسواق في سوريا، ويعتبر الزيت أحد أهم المستلزمات الضرورية للشهر الكريم، إلا أن أسعار الزيت النباتي في سوريا وصلت اليوم إلى أرقام خيالية لا يمكن للمواطن السوري حتى التفكير بها.

حيث أكد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق “ياسر أكريم” على وجود ارتفاع كبير وغير منطقي في أسعار الزيت النباتي في سوريا.. حيث كان سعر الليتر الواحد قد تجاوز 18 ألف ليرة في حين أنه يباع في لبنان بسعر 10 آلاف ليرة.. وهو ما أدى إلى ارتفاع عدد حالات التهريب في الفترة الاخيرة من لبنان إلى سورية بسبب الفارق الكبير في الأسعار.. وهو ما ينعكس بالفائدة على التاجر اللبناني وسلباً على التاجر والسوق السورية.

كما أكد “أكريم” على أهمية السماح باستيراد مادة الزيت النباتي لجميع التجار الراغبين بذلك وعدم اقتصارها على أشخاص محددين بالإضافة إلى استثناء المادة من الاستيراد عن طريق المنصة بهدف التسريع باستيرادها.

ارتفاع أسعار الزيت النباتي والمواد الأساسية في السوق السورية

وكان أكريم قد أشار في تصريح سابق لجريدة الوطن بأن أسعار أغلب المواد قد شهدت ارتفاعاً خلال شهر رمضان الكريم بنسبة كبيرة جداً فقد وصلت إلى الضعف للعديد من المواد الأساسية وخصوصاً مادة الزيت.

وتشير العديد من الإحصائيات إلى أن السبب الرئيسي في ارتفاع الأسعار يعود إلى ارتفاع سعر صرف القطع الأجنبي مقابل الليرة السورية.. وهو الذي شهد العديد من التغيرات في الفترة الماضية.. بالإضافة إلى وجود العديد من المعوقات التي تعيق عملية استيراد المواد الأساسية من الخارج.. حيث بات من الضرورة اليوم فتح باب الاستيراد أمام التجار بهدف تلبية طلبات السوق ومنع الاحتكار.

حيث أن العمل على هذه الخطوة من شأنه أن يساعد في سد الفجورة الكبيرة بين دخل المواطن السوري والأسعار الجنونية في الأسواق.

دور المؤسسة السورية للتجارة للحد من ارتفاع الأسعار

وفي تتمة لحديثه، أشار “أكريم” إلى ضرورة التدخل الإيجابي للمؤسسة السورية للتجارة في بعض المواد الأساسية والضرورية للمواطن خلال الشهر الكريم.. وذلك للحد من ارتفاع أسعار الزيت النباتي والمواد الأساسية الأخرى.. وتوفيرها بشكل كافي في صالات المؤسسة.

وفي ختام حديثه، تمنى “أكريم” بأن يتواصل وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الجديد مع غرف التجارة في المحافظات السورية.. وأن يتم العمل على وضع خطة شاملة متكاملة لتعزيز التعاون مع غرف التجارة.. بحيث أن تتضمن هذه الخطة انفتاحاً تجارياً يساعد في استعادة التجار لمكانتهم الطبيعية.. مما يسمح لهم بتطوير التجارة والعمل إلى افتتاح مشاريع تجارية جديدة هدفها الأساسي استقطاب التجار.. إلى جانب العمل على إلغاء عقوبات السجن للتجار وابتكار آلية جديدة لضبط المخالفات والعمل على التقليل منها.

كما لفت إلى أن خطوة تعيين وزير جديد للتجارة الداخلية وحماية المستهلك.. في هذا الوقت الذي تشهد فيه سوريا انفتاحاً اقتصادياً مع السعودية والعديد من الدول المجاورة.. يعتبر خطوة هامة على تعزيز العمل على إعادة سوريا إلى وضعها التجاري السابق.

اقرأ أيضاً:

لماذا الأسعار في سوريا أغلى من الدول المجاورة

يمكنكم تحميل تطبيق Syria Exchange من هنا.